الاسرة والاصلاح ذات البين الدفاع عن النفس للأولاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاسرة والاصلاح ذات البين الدفاع عن النفس للأولاد

مُساهمة من طرف الاميرة كاجول في الأربعاء نوفمبر 29, 2017 6:42 am


  

 

  

الدفاع عن النفس للأولاد

 

 

 طرق الدفاع عن النفس للأولاد

 

.

الأطفال


يوجد في العالم العديد من الأطفال فمنهم السعيد، ومنهم الحزين، ومنهم القوي، ومنهم الضعيف، والسبب في ذلك يعود إلى الظروف الخارجية، وإلى نفسية كل شخص، ومدى ثقته بنفسه، ومن صغر سنّ الطفل تتكوّن شخصيته المستقبيلية، فإذا تمّت تربيته بالطريقة الصحيحة، وتمّ منحه الثقافة اللازمة، فعندها سيشعر بمدى أهميته، ومدى قدرته على مواجهة العالم، وسيصبح من محبي أصحاب الخير على الآخرين.


إنّ الأطفال هم الجيل الصاعد، وهم أصحاب الحضارات، لذلك حثّ الإسلام على تربيتهم تربية سليمة وصالحة، حتى يصبحوا أشخاصاً فاعلين في المجتمع، الذي ينتمون إليه، وحتى يتمّ تحقيق ذلك فإنّ الطفل يكون بحاجة إلى أشياء خاصة به، تتناسب مع كل مرحلة من نموّه، ويجب حمايته من أي أخطار خارجية، حتى لا يتأثّر بحياته مع مرور الزمن، ويجب على الأهل الاهتمام بطفلهم، وتشجيعه على الأمور الصحيحة، وعلى التعليم.


يُعتبر الطفل من الفئات الأكثر تأثّراً، وفي حال قام بكبت عواطفه، فإنّه يتحوّل إلى شخص عنيد، لكونه لا يحسن التعبير عن مشاعره، وبالتالي لا يستطيع الأهل التعامل معه، وفهمه أحياناً، ومن الأفضل عدم السخرية منه، أو اتهامه بالأخطاء، فهم في الآخر يُعتبرون أطفال، ولا يستطيعون التكيّف بسرعة مع كل الظروف، وعندما يتعرّض هؤلاء الأطفال إلى المخاطر الخارجية، كالضرب مثلاً، فيجب أن يكون عندهم بعض المعرفة في كيفية دفاعهم عن انفسهم.

 




حثّ الطفل للدفاع عن نفسه


تدريب الطفل للدفاع عن نفسه يقوم على أساس تطوير الذاكرة في استخدام العضلات، أي استخدام الحركة المناسبة، ففي بداية الدفاع يستطيع الطفل أن يقوم بدفع الخصم، وأن يرجع إلى الخلف، فهذه أبسط طريقة للدفاع، ولكن في حال كانت فنون الدفاع عن النفس مملة ومقيدة، فعندنها فإنّ استفادة الطفل ستكون أقل من لو أنّها تمتاز بالترابط والتبادل بين الأفراد، وعندما يتم تدريب الطفل بشكل غير صحيح، فإنّه لن يستطيع التركيز على حركات الدفاع.


يحبّ الأطفال اكتشاف الأشياء الجديدة، لذلك فمن الأفضل تحديد الأهداف لهم، حتى يستطيعوا معرفة الطريق الذي سيتوجهون إليه، وعندما يتمّ تدريبه على القتال في الهواء الطلق فإنّ هذا سيزيد من تحديهم، وسيتمكنوا من إنجاز أشياء أكثر، ويمكن استخدام ألعاب في الفنون حتى يضيف ذلك جواً من الراحة، وهكذا تكون الاستفادة أفضل. يُعتبر دفاع الطفل عن نفسه حق طبيعي، فمن حقه أن يحمي نفسه، وحتى يضمن سلامته فمن الأفضل على الأهل أن يقوموا بما يأتي:


  • جعلهم يدركون مدى قوتهم.


  • جعلهم قادرين على مواجهة كل المواقف.


  • إعطاءهم معلومات حول كيفية طلب المساعدة.



 

أهمّيّة الدفاع عن النفس


يُعتبر دفاع الطفل عن نفسه أمراً مهماً لحمايته من أقرانه من الاعتداء عليه سواء بالضرب أو باللسان من خلال شتمه وإهانته، وهو أمرً شائع بين الأطفال خاصةً في المدرسة، فإذا استطعتِ عزيزتي أن تجعلي طفلك قادراً على الدفاع عن نفسه بنفسه فإنه سيصل في مرحلة من المراحل إلى عدم التعرّض لأيّ مضايقات من الآخرين، وبما أننا نعيش في مجتمع ينتقد كل الأشخاص ولا يسلم حتى الأطفال منهم فمن الضروري أن يتعلم طفلك أن الدفاع عن النفس أمراً لا بد منه حتى لا ينعتونه بالجبان فنحن لا نستطيع التحكّم بما يقوله الآخرون وكلمة جبان هي أوّل طريق لخلق طفل خائف ولربما انطوائي أيضاً


 

 

كيف أعلم طفلي الدفاع عن نفسه

استمعي لطفلك وانظري في عينيه عندما يُحدثك عن أي أمرٍ أو موقف قد تعرّض له حتى يشعر بالاطمئنان عند البوح عما بداخله، إن قمتِ بذلك فمن الطبيعيّ أن يُصبح طفلك صريحاً وجريئاً في قول كل ما يشعر به أو يتعرّض له.

[*]
إياكِ والدلال المُفرط فهذا سيجعله يعتمد عليكِ في كل شيء وسوف يبكي عند تعرّضه لأيّ موقف وأنتِ لست بجانبه.


[*]
إن قام أحد بالاعتداء بالضرب على طفلك فلا تقومي بتوبيخه، وفي نفس الوقت لا تُعلميه أن يردّ على هذا التصرف بالمثل؛ فما سيفعله مع الأطفال الآخرين سوف يفعله مع إخوته ولربما يتمادى لأكثر من ذلك ويتطاول عليكِ.


[*]
تكلمي مع طفلك باللغة التي يفهمها حسب عمره، ووضحّي له أنّ هناك أطفالاً مُزعجين وعليه أن يتجنّبهم.


[*]
إن شعرت بأن طفلك من النوع الذي يخاف كثيراً فلا مانع من وضعه في حضانة موثوقة حتى يتسنّى له اللعب مع الأطفال الآخرين وسوف يتخلص من الخوف تدريجياً.


[*]
عندما تتعرّضين لموقف من قِبل الأقارب أو الجيران الذين يصفون طفلك بالجبان دافعي عنه دون أن تُغضبي من حولك فهذا مهمّ ليتعلّم طفلك أنّ الدفاع عن النفس لا يكون باستخدام اليد فقط، ولكي يتأكّد الطفل أن رأيك فيه إيجابي.



اعلمي عزيزتي أنكِ كأم تُشكِّلين عالم طفلك فأنتِ الأمان بالنسبة له وهذا الأمان، لا يأتي إلا بحبّك لطفلك وهو أمرُ مُؤكّد ولكن عليكِ أن تُظهري له هذا الحب وتُشجّعيه على كلّ تصرف جميل يصدر منه ويوماً بعد يوم سيُصبح قادراً على حلّ مشاكله بنفسه؛ لأنّه واثق من كل ما يقوم به بفضل تشجيعك أنتِ ووالده أيضاً.


  

 

 منقول--


الاميرة كاجول
عضو جديد

تاريخ التسجيل : 14/11/2017
عدد المشاركات : 167

مستوى التقييم : 193
بلد العضو : المغرب
الجنس : انثى
العمر : 25
إعجاب : 0
تاريخ الميلاد : 05/04/1992

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاسرة والاصلاح ذات البين الدفاع عن النفس للأولاد

مُساهمة من طرف سارة بوزيان في الخميس نوفمبر 30, 2017 9:17 pm


يعطيك العافيه طرح رائع وانت دائما رائع في طرحك .
أنتظر جديدك بكل الشوق والود ,,,
تقبلي مروري المتواضع

avatar
سارة بوزيان
مؤسسة المنتدى

تاريخ التسجيل : 04/11/2017
عدد المشاركات : 427

مستوى التقييم : 779
إعجاب : 2

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتديات جديد كوم فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى